أخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار الرياضة » الريال ناوي على دوري الأبطال وشوط واحد لا يكفي روما وصلاح نفاثة
الريال ناوي على دوري الأبطال وشوط واحد لا يكفي روما وصلاح نفاثة

الريال ناوي على دوري الأبطال وشوط واحد لا يكفي روما وصلاح نفاثة

قدم روما وريـال مدريد بالأمس مباراة رائعة في دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا، على ملعب الأولمبيكو وسط العاصمة الإيطالية، مباراة لم تكن مذهلة ولكنها كانت جيدة الا حد كبير وشاهدنا بها جانب تكتيكي كبير خاصة في الشوط الأول، وجانب فني معقول في الشوط الثاني، ولمحات مهارية كبيرة للغاية من نجوم الفريقين.

لقد كانت على قدر الحدث وثمن النهائي بالبطولة الأعرق أوروبيًا، لعب بها الذئاب شوط أول أكثر من رائع ولكنهم اختفوا في الشوط الثاني خاصة في بداياته، والتي سيطر عليها الملكي وأحرز هدفه الأول بها، فيما كانت عودة روما متأخرة بعض الشيء حتى قتل الريال المباراة بالهدف الثاني تمامًا في آخر عشر دقائق من عمر المباراة.

في النهاية كشفت لنا المباراة عن نوايا واضحة لريـال مدريد في التتويج بدوري الأبطال، بعد خروجه من الكأس بخطأ إداري وضغف فرصه في الفوز بالليجا، ولذلك أصبح التشامبيونزليج أخر أمانيه في الخروج ببطولة هذا الموسم وهو ما وضح جلياً في مباراة الأمس، وأيضاً كشفت لنا أن شوطأ واحداً بشكل جيد لا يكفي روما من أجل الخروج بنتيجة إيجابية امام العملاق الملكي، بالإضافة لمستوى نجم منتخبنا الوطنيمحمد صلاح الكبير خاصة في السرعات الكبيرة والمسافات التي قطعها وميزته في مباراة الأمس بشكل كبير خاصة في الشوط الأول.

1- تركيز واضح على دوري الابطال

ظهر جلياً من خلال المباراة خوض الريال للمباراة بجدية تامة ومستوي كبير، حتى مع ضغط روما الكبير على مفاتيح الملكي في الشوط الأول وغلق المساحات بشكل كبير، أظهر الريال شخصيته الكبيرة وفرضها على مجريات الأمور وبادر بالهجوم في الشوط الثاني ولم يهدأ حتى أحرز هدفه الاول ثم هدأ إيقاع لعبه وعاد في النهاية بالهدف الثاني، الذي قتل المباراة تماماً وحسمها لصالح الميرنجي، وضحت نوايا زيدان ونجوم الريال في تلك البطولة مبكراً من خلال مباراة أمس في ظل الخروج من كأس الملك وضعف الفرص في الفوز بالليجا مع تفوق برشلونة في النقاط، لذلك هي البطولة الأخيرة الباقية لإنقاذ الموسم حتى لا تتكر نكسة الموسم الماضي والذي خرج منه اللوس بلانكوس خالي الوفاض وبدن أية بطولة. شخصية وجدية وقوة الريال في التعامل مع مباراة أمس مؤشر كبير لنيته في التركيز على دوري الأبطال من أجل الفوز بها لتكون البطولة الحادية عشر في تاريخه من الكأس ذات الأذنين، ولتكون البطولة الاولى لزيزو مع الفريق الذي يظهر مختلفاً تماماً منذ قدومه بعد فترة فراغ مع بينيتيز، فهل يدخل زيزو التاريخ من أوسع أبوابه مع الريال ويفعلها ام لا؟.

image

2- شوط أول جيد ولكنه لا يكفي

قدم الجيلاروسو شوطاً اول أكثر من رائع وضحت فيه طريقة وتكتيك وعمل المدرب سباليتي على الفريق كثيراً، فقد بدى متماسكاً صلباً ونداً للعملاق الإسباني، وكاد أن يتقدم في النتيجة من كرتين لصلاح الاولى والثانية إنفراد للشعراوي، نجح سباليتي في إيقاف مفاتيح لعب الريال باللعب ببيانتش على إيسكو وناينجولان على مودريتش و بيروتي في الحالة الدفاعية يضغط كثيراً على كروس، ففصل وسط الريال عن مهاجميه لذلك إختفى الملكي معظم أوقات الشوط الأول، لذكاء سباليتي هذا في التعامل مع مفاتيح لعب الملكي. ولكن ما حدث في الشوط الثاني مخالف تماماً لحال الشوط الأول فما نجح به سباليتي في إيقافه بالشوط الاول ، فشل به في الشوط الثاني فاستعاد نجوم وسط الريال حيوتهم ونشاطهم من جديد وسيطروا على وسط الملعب وقاموا بتشغيل خط الهجوم بشكل كبير، ومن هنا جاء الهدف الأول الذي أحبط لاعبي روما كثيراً، فشوط واحد جيد امام الريال لا يكفي يا سباليتي لتحقيق نتيجة إيجابية.

image

3- صلاح نفاثة على خطى بيل

تمكن نجم منتخبنا الوطني محمد صلاح من تقديم، سرعات هائلة في الشوط الأول امس امام ريال مدريد وتفوق في أكثر من مناسبة على مارسيلو وراموس أفضل لاعبي العالم في مراكزهم، قام صلاح بأكثر من إنطلاقة بسرعة رهيبة على خطى وطريقة جاريث بيل في نهائي الكأس امام بارترا مدافع برشلونة، فكاد أن يحرز من احداها هدفاً في الشوط الأول ولكنه لم يوفق بها في النهاية. خلق صلاح بسرعته الكبيرة هذه إزعاجاً كبيراً للميرنجي خاصة في الشوط الأول، وهو ما جعل إيسكو يعود لمساندة مارسيلو في الحالات الدفاعية لإيقاف إنطلاقات صلاح الفائقة، ولكنه لم يظهر كثيراً في الشوط الثاني بنفس مستواه في الشوط الأول، وأطلقت عليه صحيفة “ماركا” أحد أكبر الصخف الرياضية في اسبانيا والعالم، أنه عندما يستلم الكرة وينطلق في سرعته يصبح مثل “الفلاش” الخاص بالتقاط الصور الذي يظهر ويختفي بشكل سريع جداً، هكذا كان صلاح امام الملكي أمس وننتظر منه الأفضل في مباراة الإياب على سانتياجو برنابيو.

image

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Timber by EMSIEN 3 Ltd BG